كيف تعرف أن طفلك مصاب بتأخر وعسر في النطق؟

0
إعداد / سرور سويسي أخصائية علاج النطق و اللغة https://youtu.be/ivoTZ6WuYbA

يرغب كل والد في سماع الكلمة الأولى لطفله، ويتعلم الأطفال كيفية التواصل مع اللغة، بدءًا من الهدل والثرثرة، إلى إصدار الأصوات القصيرة، وفي النهاية الكلمات والعبارات.

قد تثيرك ابتسامة طفلك الأولى، وكذلك خطوته الأولى، لكن عندما تسمعه يتحدث، ستعرف أنه يطور قدرة لا يمتلكها سوى البشر، وسيستخدم طفلك الكلمات في النهاية لإعلامك بما يشعر به وماذا يريد.

معالم اللغة هي النجاحات التي تحدد مراحل مختلفة من تطور اللغة، كلاهما متجاوب (سمع وفهم) ومعبّر (كلام). هذا يعني أنه بالإضافة إلى القدرة على إصدار الأصوات والكلمات، يحتاج طفلك أيضًا إلى أن يكون قادرًا على الاستماع والفهم.

لا يقول كل طفل نفس الشيء في نفس الوقت،

قبل أن يتحدث طفلك بوقت طويل، سيحاول إخبارك بمشاعره، وسيبتسم لك أولاً في حوالي شهرين من العمر.

عندما يتأخر طفلك عن الكلام يدور في بالك السؤال حول متى يجب أن يتكلم، وما الوضع الطبيعي لذلك وفي التقرير نستعرض لكم المعالم اللغوية الهامة، بداية من الأسابيع الأولى وحتى 3سنوات من عمر الطفل.

في الشهرين الأول والثاني: في هذه المرحلة تلاحظين تركيزه وأُنسه بسماع صوتك، وفزعه من الأصوات المرتفعة.

في الشهر الثالث: تشهد هذه المرحلة تطورًا ملحوظًا في مهارات الطفل كالآتي: يتعرف جيدًا إلى صوتك، وربما يفرّق بين صوت والده وإخوته. يستطيع الابتسام عندما ينظر إلى وجهك أو الوجوه المألوفة الأخرى، كوالده وإخوته أو جدّيه. يصدر أصوات المناغاة. يميز جيدًا بين الأصوات الودود والغاضبة، وينظر إلى مصدر الصوت، وربما يفعل ذلك قبل الشهر الثالث

من الشهر الرابع إلى السادس: انتصف العام الأول، وسيزداد ذكاء صغيركِ كثيرًا في هذه المرحلة، وسيتمكن من التفاعل والتواصل معكِ من خلال بعض المهارات كالآتي:

* يتمكن من الضحك بصوت مرتفع، وقد يبدأ تقليد بعض الأصوات مثل “با” أو “ما”. *يستمتع بإصدار الأصوات، لذا تسمعينه وكأنه يدندن. يعرف اسمه ويلتفت إليك. يميّز الوجوه المألوفة والغريبة.

* يعرف إخوته الأكبر، ويأنس بهم بشدة.

* يحاول لفت انتباهك بصوته إن كنت غير منتبهة له.

من الشهر السادس إلى التاسع: يستطيع تقليد الكبار، كالحديث في التليفون، وأحيانًا أصوات كالقطار والسيارة.

بين الشهر 9 إلى 12مع تمام العام الأول تزداد حصيلة مفردات الطفل اللغوية، ويتمكن من التعبير عن نفسه، وتشمل مهاراته في هذه المرحلة ما يلي:

* يستطيع فهم الكلمات البسيطة، مثل: “نعم” و”لا”، أو “لا تلمس”.

*يستطيع فهم الإشارة والأصوات، ويستجيب عند النداء عليه باسمه

من الشهر 13 إلى الشهر 18 (عام ونصف العام):

* يفهم جيدًا جملًا كاملة، مثل: “هيا نجمع اللعب”، حتى لو كان في الجملة فعلان، مثل: “اجمع اللعب ثم ضعها في الخزانة”.

*يستطيع فهم التعبيرات المألوفة، مثل: “مع السلامة” أو “أهلًا” أو “شكرًا” أو “تفضل”.

بعد الشهر الـ 12، يبدأ نطق بعض الكلمات، مثل: “بابا” أو “ماما” أو “تيتة”.

بعد الشهر الـ 15، سيتمكن من نطق كلمتين معًا، ويتعلم كلمات كثيرة.

من الشهر 18 إلى 24 (تمام العام الثاني):

* يستطيع أن يفهم الجمل الأطول، وأن يجيب عن سؤال ما اسمك.

* يعرف اسم الأم والأب والعمة والخالة والأشخاص القريبين.

* يتمكن من ممارسة الألعاب العقلية البسيطة، والتفريق بين الأشكال والألوان جيدًا.

*يشعر بأنه مستقل عنكِ.

آخر العام الثاني حتى تمام العام الثالث:

*يستطيع فهم المشاعر الإنسانية، مثل: الثقة والحنان والعدل والمساواة والعطاء، خاصةً للطفل الذي لديه إخوة أكبر.

*يمكنه مساعدتكِ في عدة أمور بالمنزل بقدر عمره، كجمع الأشياء من الأرض أو ترتيب الأحذية مثلًا.

*يمكنه إجراء حوار طويل، ورواية قصة، والاستماع للحكايات بتركيز.

*يمكنه حفظ الأغاني والأناشيد وغيرها.

*يمكنه اختيار ملابسه وألعابه، سواء عند الشراء أو عند الخروج.

علامات على مشاكل التأخر في الكلام عند الطفل

تختلف مشاكل الكلام واللغة لكن غالباً ما تتداخل، فمثلاً هناك الطفل الذي لديه تأخر في نطق الكلمات بشكل جيد ولكن يكون قادراً على وضع كلمتين معاً.

والطفل الذي لديه تأخير في الكلام قد يستخدم الكلمات والعبارات للتعبير عن الأفكار ولكن يصعب فهمها.

لكن ما علامات الكلام أو تأخر اللغة؟

 الطفل لا يستخدم الإيماءات، مثل الإشارة أو التلويح.. وداعاً. قبل 12 شهراً:

 يفضل الطفل الإيماءات على النطق للتواصل. قبل 18 شهراً:

 قبل 20 شهرا: لدى الطفل مشكلة تقليد الأصوات، ولديه صعوبة في فهم طلبات لفظية بسيطة

قبل سنتين: إذا كان الطفل يقلد الكلام أو الإجراءات فقط، ولا تخرج منه الكلمات أو العبارات بشكل عفوي، فيقول فقط أصوات معينة أو كلمات مراراً وتكراراً، ولا يمكنه استخدام اللغة الشفوية للتواصل.

إذا كان الطفل متأخرا سلم النمو الطبيعي فيجب مراجعة اختصاصي النطق، للبدء بالعلاج مبكر

وعن أسباب تأخر النطق عند الأطفال نذكر:

 – بقاء الطفل على التلفزيون والهاتف الذكي واليوتيوب 

– بعض الأمراض مثل التوحد ومتلازمة داون. 

 – مشاكل السمع.

– بقاء الطفل لوقت طويل مع مربية أجنبية لا تتكلم لغته.

 – عدم تكلم الأب والأم مع الطفل، حيث ينشغلان بهواتفهم الذكية مثلا ويتركان الطفل مع التلفزيون أو الأجهزة الذكية.

ماذا يمكن للوالدين القيام به؟

مشاركة الوالدين هي جزء مهم من مساعدة الأطفال الذين لديهم مشكلة الكلام أو اللغة، فإليك بعض الطرق لتشجيع تطوير الكلام في المنزل:

*اقضِ الكثير من الوقت في التواصل مع طفلك، حتى خلال مرحلة الطفولة قم بالحديث والغناء وشجِّعه على تقليد الأصوات والإيماءات

اقرأ لطفلك، ابدأ القراءة عندما يكون طفلك صغيراً وابحث عن الكتب السلسة المناسبة للسن أو الكتب المصورة التي تشجع الأطفال على النظر إليها أثناء تسمية الصور، وحاول البدء بكتاب كلاسيكي أو الكتب التي تحتوي على زخارف نافرة يمكن للأطفال تلمُّسُها، وفي وقت لاحق دع طفلك يشير إلى الصور التي يمكنه التعرف عليها ومحاولة تسميتها، ثم انتقل إلى أغاني الأطفال

*استخدم المواقف اليومية لتعزيز خطاب طفلك ولغته، فعلى سبيل المثال

اذكر اسم الأطعمة في محل البقالة

اشرح ما تقوم به عندما تطهي وجبة أو تنظفي الغرفة

أشر إلى الأغراض في جميع أنحاء المنزل، وأنت تقود السيارة أشر إلى الأصوات التي تسمعها

اطرح الأسئلة وأقر بالإجابات لطفلك حتى عندما يصعب عليه فهمها

*شجع طفلك على الكلام العادي لدعم الكلام الطبيعي وتطوير اللغة لديه، عليك أن تتحدث مع طفلك الصغير طوال اليوم بما في ذلك أثناء فترة الاستحمام، أثناء تغيير الحفاضات، أثناء الوجبات، احرص على الاهتمام بطفلك، ثم تحدَّث عن ما تفعله مثلاً: “انظر، أنا أفتح الثلاجة وأُخرج الطعام 

*عندما تتحدث مع طفلك تحدَّث على مستوى أعلى من مستواه «إذا كان طفلك يستخدم ثلاث كلمات في وقت واحد فلا ينبغي أن تستخدم جملاً من ثلاث كلمات فقط، لكن في الوقت نفسه لا تجاريه بجمل معقدة للغاية”، بمعنى إن كان طفلك لا يركّب جمله إلا بثلاث كلمات لا تقلِّد أسلوبه بل تحدث معه بوتيرة أسرع قليلاً

اترك تعليقاً